"السبيل" Telegram Channel

Logo of telegram channel al_sabeel — السبيل
1,165
Topics from channel:
اقتباسات
يوم
النسوية
إلا
مستقبل
إصدارات
الإنسانوية
الإلحاد
الحجاب
المرأة
عماد
Emadshow
في
فقر
رواسخ
الحكاية
دین
مقاطعه
نوال
مقاطع
الليبرالية
الإسلام
لنثبت
مسابقات
إمساكية
التطور
من
انمي
الرحلة
نتفلیکس
أنقذوا
التفاهة
لا
هەڵۆی
الشيخ
Savesheikhjarrah
المسجد
اعادة
تاریخ
Nsr
حضارة
حركة
التنمية
وحدة
قاطعة
Coco
الجمال
الخطاب
معرض
مدخلات
وجبة
احمد
المتاحة
وقفات
عبودية
مدرس
لعبة
Eternals
All tags
Logo of telegram channel al_sabeel — السبيل
Topics from channel:
اقتباسات
يوم
النسوية
إلا
مستقبل
إصدارات
الإنسانوية
الإلحاد
الحجاب
المرأة
عماد
Emadshow
في
فقر
رواسخ
الحكاية
دین
مقاطعه
نوال
مقاطع
الليبرالية
الإسلام
لنثبت
مسابقات
إمساكية
التطور
من
انمي
الرحلة
نتفلیکس
أنقذوا
التفاهة
لا
هەڵۆی
الشيخ
Savesheikhjarrah
المسجد
اعادة
تاریخ
Nsr
حضارة
حركة
التنمية
وحدة
قاطعة
Coco
الجمال
الخطاب
معرض
مدخلات
وجبة
احمد
المتاحة
وقفات
عبودية
مدرس
لعبة
Eternals
All tags

"السبيل" Telegram Channel

Channel address: @al_sabeel
Categories: Religion
Language: English
Subscribers: 16,224 (Update date: 2021-12-01)
Description from channel

موقع الكتروني علمي، يسعى إلى إثراء المحتوى الإسلامي في مجالات العقيدة ومقارنة الأديان والتيارات الفكرية.
www.al-sabeel.net

Comments

You must log in to post a comment.



The latest Messages 86

2021-03-29 18:40:55
Picture 1 from السبيل 2021-03-29 18:40:55
#العولمة الرأسمالية حوّلت العالم إلى شبكة مترابطة من المصانع وسلاسل الإمداد والأسواق، وتم تنظيمها وتشغيلها بما يحقق أعلى نسب الأرباح. وعندما خرج فيروس كورونا عن السيطرة في بلد واحد تحول فورا -بفعل العولمة- إلى جائحة عالمية، ثم إلى أكبر كارثة اقتصادية يشهدها الكوكب. واليوم عندما جنحت سفينة واحدة في قناة السويس اضطرب الاقتصاد العالمي كله مرة أخرى.

صحيح أن ربط الشعوب والأمم ببعضها يحقق هدف "التعارف" والتقارب، إلا أنه في ظل العولمة لا يتعدى كونه شعارات تسويقية لتمرير المشاريع #الرأسمالية، وعندما تحدث الاضطرابات تظهر العيوب الكارثية لهذا النظام الذي يجعل من المستحيل لأي أمة أن تعتمد على نفسها وتكتفي بذاتها.

يمكنكم الاطلاع على تحليل موسع لهذه المشكلة في كتاب #مستقبل_الخوف:
https://bit.ly/MstQblKhwf
2.1K viewsedited  
Open / Comment
2021-03-29 12:20:30
Picture 1 from السبيل 2021-03-29 12:20:30
#النسوية وازدواج المعايير تراودني تساؤلاتٌ عدة وأنا أستعرض التاريخ العام لتطور لباس النساء الغربيات. كيف رضيت النسوية المنادية بتحرير المرأة ومساوتها بالرجل بجعل جسدها مستباحاً لكل ناظر بهذه الطريقة التي نراها اليوم؟ وكيف استخفها الرجال الشهوانيون مصممو الأزياء…
2.2K views
Open / Comment
2021-03-29 12:20:06 #النسوية وازدواج المعايير
تراودني تساؤلاتٌ عدة وأنا أستعرض التاريخ العام لتطور لباس النساء الغربيات. كيف رضيت النسوية المنادية بتحرير المرأة ومساوتها بالرجل بجعل جسدها مستباحاً لكل ناظر بهذه الطريقة التي نراها اليوم؟ وكيف استخفها الرجال الشهوانيون مصممو الأزياء ومخترعو الموضات فاقتنعت بأن التعري يرمز للقوة ويدل على الحرية؟ بل كيف رضيت المناديات بحقوق المرأة لأنفسهن أن يكون لباس النساء أكثر كشفاً بكثير من لباس الرجال المخصص لنفس الغرض؟ فبنطال الرياضة القصير المخصص للإناث أقصر بكثير من ذاك المخصص للذكور، كذلك لا يخفى على أحد كون زي المرأة الغربية الرسمي متضمناً تنورةً قصيرةً ضيقةً تكشف ساقيها، بينما الزي الرسمي للرجال يتضمن بنطالاً طويلاً فضفاضاً. فهل غاب عن النسويات ذلك؟ أم أنهنَّ اقتنعن فعلاً أن الكشف رمز للقوة؟

سيكون رد النسويات غالباً أن الأمر عائد للاختيار الشخصي، فهذه الديمقراطية وعلى أساسها قامت الحكومات الغربية، كما كتبت النسوية تيري موراي في إصدار لجمعية Rationalist Association أن المرأة عندما تلبس الثياب الكاشفة إنما تفعل ذلك للتعبير السليم عن نفسها بكل عفوية جاعلةً ذاتها “كياناً جنسياً مستقلاً” [5].

وللرد على هذا أحب أن ألفت انتباه النسويات إلى غياب الحرية عن الطرف المقابل تماماً، فإن كان الأمر مجرد دفاع عن حرية المرأة كما تزعمن، فأين نضالكن من أجل حرية المنتقبة في اختيار لباسها؟ أليست امرأة كذلك ولها الحق في اختيار ما تغطي وما تكشف من جسدها؟ بل لماذا تهاجمنها وتدعين فهم دوافعها وأسبابها؟ لقد افترض الناطقون باسمكن أن النقاب رمز للقمع والقهر وتحدثوا بكل ثقة عن كون المنتقبة مجبرةً ومكبوتةً من قبل الذكور في حياتها والذين لا ينظرون لها إلا كمادة جنسية تحتاج التغطية [5،6].

كيف علمتن أن هذه دوافع المنتقبات فعلاً؟ وأين دفاعكن عن حق المرأة بالتعبير عن نفسها كما تشاء؟ وإن كان الأمر كمان تزعمن حماية للمرأة ممن يعاملها كمادة جنسية ألم يكن الأحرى بكم أن تطالبوا بمنع صناعة وبيع أحذية الكعب العالي ومستحضرات التجميل التي تفعل ذلك بالضبط؟ أمرٌ يستدعي التفكير فعلاً!

المزيد في مقال "لباس المرأة الغربية.. بين انتزاع الحياء وغياب الحشمة" بقلم تسنيم راجح
https://bit.ly/3kKxHUG
2.2K views
Open / Comment
2021-03-28 21:45:19 الهوية الهجينة والمسلم المعاصر

لعل أكبر مصابٍ مني به العالم الإسلامي كان بانهيار وحدة المسلمين، وتفرّقهم وضعفهم، فقد فتك الاستعمار بهم فتكاً، وغرق العالم من بعدهم بالحروب والعنصريّة والانحلال، وأصبحوا غرباء حتّى في أوطانهم، وتشتّت الكثير منهم في أقطار الأرض.

لقد كان لانتهاء الحرب العالميّة الثانية أثر كبير في استقطاب فقراء المسلمين وأثريائهم –على حد سواء- إلى أوروبا، بهدف إعادة الإعمار وتدوير عجلة الصناعة، فاحتاجوا للعمالة رخيصة اليد من بلاد المسلمين والدول الفقيرة، مستغلّين معاناتهم من مراحل الاستعمار، كما أنهم لم يلقوا بالاً لدينهم، فإذ بهم يتفاجؤون بالإسلام ينتشر بينهم، وتقام المساجد والمنظمات الإسلاميّة على أراضيهم، فبدأ الخوف ينتشر بينهم من أسلمة أوروبا والعالم، ليكتشفوا أنّ هناك فجوة بينهم وبين المسلمين الذين يعيشون ويتربّون بينهم.

أظهر مشروع أبحاث لجامعة برلين سميّ Heymat -أي نماذج الهوية الأوروبية الإسلامية الهجينة-، والذي أقيم لدراسة حال شبان وفتيات الجيل الثاني والثالث للمهاجرين المسلمين إلى ألمانيا، وجودَ مشكلةٍ في اندماج الكثير منهم، فهم لا يشعرون بانتمائهم لألمانيا ولا لموطن آبائهم، ممّا أدّى ببعضهم إلى رفض الاندماج في المجتمع الذي تربوا فيه تماماً، فلجأ بعضهم للعنف والتطرّف أو المخدّرات كطريقةٍ للتّنفيس عن معاناتهم وانكسارهم النفسي.

صنّف البحث هويات المهاجرين ضمن هويّتين واضحتين بين الشباب، فأكثرها ظهوراً هي الهويات الهجينة (Hybrid identity) * وتعني شخصاً يحمل ثقافتين أو أكثر، يظهر كصورةٍ جديدة مهجّنة، تشكّلت من تلاصق قطعٍ من أوراق أصليّة مختلفة، لتضيع ملامحها، فلا يميّز أيّهما هو الأصل وأيّهما الفرع.

أما الإسلام الحداثي (Neo islam) وهي الهويّة الثانيّة، فقد كانت محاولةً لصنعِ هويّةٍ خاصّة بالفرد من أصول مهاجرة، عن طريق المحافظة على بعضٍ من هوية الدين الإسلامي التي ورثها كعادة وعرف عن أهله، إلى جانب خضوعه لسياسة الأغلبيّة في ألمانيا حتّى يتمّ قبوله في مجتمعه ومحيطه، ولا يوجد سمات موحّدة لهكذا هويّة، فكلّ فردٍ يجد هويته الخاصّة به، لنجد منهم مثلاً المسلم (الكيوت) والمسلم (المغنّي) إلى المسلمة (الفيمينست) والمسلم الذي يدعو للتطبيع مع أفعال قوم لوط.

المزيد في جديد مقالات السبيل: "حياة المَهجر.. بين الثبات وضياع الهوية!" يقلم: هبة الله البغدادي البارزي
https://bit.ly/31oVj9f
884 views
Open / Comment
2021-03-28 08:48:08
Picture 1 from السبيل 2021-03-28 08:48:08
أمهات عازبات اصطُلح مؤخرًا على إطلاق لقب أم عازبة على النساء اللواتي يربين أطفالهن في غياب كامل لأب الطفل، وغالبا تطلق التسمية على الأمهات اللواتي أنجبن خارج إطار الزواج، إذ تشير التقارير التي قدمتها الباحثة التونسية سامية محمود المختصة في علم الاجتماع على…
1.7K views
Open / Comment
2021-03-28 08:47:48 أمهات عازبات

اصطُلح مؤخرًا على إطلاق لقب أم عازبة على النساء اللواتي يربين أطفالهن في غياب كامل لأب الطفل، وغالبا تطلق التسمية على الأمهات اللواتي أنجبن خارج إطار الزواج، إذ تشير التقارير التي قدمتها الباحثة التونسية سامية محمود المختصة في علم الاجتماع على أن عدد الأمهات العازبات يبلغ حوالي 1060 أم كل سنة في تونس وأن هذا العدد يشهد ارتفاعًا ملحوظًا سنويًا، وأثبتت الباحثة أن أعمار الأمهات العازبات تتراوح من 15 إلى 24 ، ومعلوم أن هذه الإحصائيات لا يمكن أن تغطي كل الحالات ما يلزم ضرورة أن تكون الأعداد أكثر من المعلن عنه، وفي المغرب هناك ولادتان غير شرعيتان بين كل خمس ولادات شرعيّة[1].

ويقدّر عدد الولادات التي تمت خارج إطار الزواج بـ 153 مولود يوميًا[2]، كما تشير التقارير إلى أن نسبة الأطفال المولودين خارج إطار الزواج في بريطانيا بلغت 47.5 بالمئة عام 2012[3].

والحديث عن الحقوق التي تمنحها الدول الأوروبية للأمهات العازبات هو حديث عن جانب حقوقي وإغماض عين عن الجوانب الأهم، فاعتبار الحقوق المادية على أنها غاية إنسانية نبيلة هو عين الظلم للطفل الذي لا تقف حاجته عند حد الاعتراف به أو منحه وأمه راتبًا شهريًا، فالواقع يثبت أن القوانين التي توضع للتدخل في العلاقات الاجتماعية “الأسرية مثلًا” تهدم أكثر مما تبني، وفي أحسن الأحوال تقدم حلولًا تقتصر على الماديات.

المزيد في مقال: "عروض زواج رومنسية" و"أمهات عازبات".. كيف تسربت إلينا هذه العادات؟، للكاتبة عاتكة عمر.
http://bit.ly/3ai0Pwz
1.7K views
Open / Comment
2021-03-27 21:57:20 رحلة مع الغزالي في المنقذ من الضلال .. بين يدي الرحلة،

يرى نيل ديغراس تايسون أن الغزالي كان سببًا في انهيار الحضارة الإسلامية، وذلك من خلال ادعاءات عريضة أولها محاربة “الفلسفة” وليس آخرها افتراؤه على الغزالي بأن “الرياضيات” من عمل الشيطان، ولذا لا بدّ من تحريمها، ومع تحريمها تراجع المسلمون في العلم وتوقفت عجلة الاختراعات.. وبالتالي انهارت الحضارة الإسلامية!. (1)

وأسرد لك ههنا ملاحظة سريعة، وهي أنّ الغزالي رحمه الله لم يحرّم الفلسفة بإطلاقها، بل كان يحرص على التعمّق في كل علمٍ يطّلع عليه، ويدعو لذلك استكمالاً لضرورات المنهج العلمي، وأن الموقف الذي تشدّد فيه الغزالي لم يكن الفلسفة الطبيعيّة “علوم الطبيعة والفيزياء والكيمياء والطبّ” أو التحليليّة “المنطق” و”سائر العلوم الإنسانية” وإنما تشدّد في آراء بعض الفلاسفة التي تناقِض دين الإسلام في صفات الإله وخلق الوجودِ من العدَم، فكان يرى أن أقوال ابن سينا والفارابي في هذه المسائل كفرٌ يخالف شرعَ الله ونصّه..

وهنا أنتهز الفرصة لأؤكّد أن الفلسفة التي يدّعي لفيفٌ من مناهضي الدين أن الغزالي أنهاها لا تدخل في حقل الفلسفة بمنظورهم أصلاً، لأنها في رأيهم داخلةٌ في جملة الأوهام والخرافات، فوقوف الغزالي ضدها يجب أن يحسَب له لا عليه.

إن الأساس الذي يبني هؤلاء موقفهم من الغزالي ليس مضمونَ فكره وإنّما أساسه، فبما أنه أعلى من شأن العقل تحت سطلة النصّ الإلهي فإن ذلك يعني موتًا للعقلانية التي لا تعتمد على النصوصِ، في محاكاةٍ لما كان عليه الحال من صراع بين الكنيسة والعلم في إرهاصات النهضة وما بعدها في أوروبا، وبالتالي فإنهم يتبنّون نموذج الصراع الأوروبي بين “الدين والعلم” ولا ينطلقون في فهم الغزالي وعصره من منطلقات منهجيّة، فهم بكل اختصار يرون أن ما يُعتَبَر تقدّمًا في أوروبا ضروريٌّ ليكون معيارًا للتقدّم في تاريخ المسلمين، وبالتالي فقد أصبح كتاب “تهافت الفلاسفة” ومن قبله “مقاصد الفلاسفة” للإمام الغزالي بالنسبة لهؤلاء محطة مفصلية حقًا؛ ليس لأن الغزاليّ يزاوج فيهما -ببراعة لم يُسبَق إليها- بين منهجيّة الفلسفة ودقة العلم، بل لأنهم يعتبرون التهافتَ النقطة التي بدأ فيها هدمُ انتشار العقائد المشوّهة عن الله جل في علاه بناءً على آراء فلسفيّة مأخوذة من التراث الفلسفيّ اليوناني، وبذلك حُمّل الغزاليُّ وحدَه مسؤولية انحطاط الفكر العلمي العقلاني في الحضارة الإسلامية في هذه العصور اللاحقة –بحسب رأي هؤلاء- دون الوقوف على الأسباب السياسيّة والاجتماعيّة والسياقات التاريخيّة التي أظهرت فيما بعدُ تطوّرات الدول الغربية بفعل الاستعمار وحركة الكشف الجغرافيّة.

المزيد في جديد مقالات السبيل: "رحلة مع الغزالي في المنقذ من الضلال" بقلم عرابي عبد الحي عرابي
https://bit.ly/2PxZ6OT
891 views
Open / Comment
2021-03-27 14:38:22 وصل الأمر اليوم في أوروبا من شدّة الانحراف إلى إعلان وزيرة المواطنة الفرنسيّة مؤخّرًا على أنّ قانون منع تعدّد الزّوجات في فرنسا لن يُؤثّر على حريّة ممارسة الجنس الجماعي، وتعدّد العشيقات، بل وصل بهم الانحراف والضّلال بأن يُعلن مجلس الشّيوخ الفرنسي السّماح بمُمارسة الجنس مع الفتيات في سنّ13 سنة إن كان ذلك بالتّراضي!

فأيّ انتكاس للفطرة وانحراف عن العفاف والحياة الطاهرة بعد هذا؟!

على الرغم من هذا الانفلات من الأخلاق والضّوابط والتّقاليد إزاء العلاقات الجنسيّة التّي أصبحت تُقام في يُسر وتحت حماية القانون من دون قيود، فإنّ شهوة الفرد داخل هذه المُجتمعات الحديثة لم تشبع بعد ولم تهدأ، وإنما واصل الإنسان الانحراف في تنفيسها إلى حدّ الملل الجنسي، حيث أبيحَ الشذوذ، وأصبحنا نرى -دونما تحرّج- حفلات زفاف تُقام لشخصين من نفس الجنس!

فقد أثبتت نتائج بعض الدّراسات في استقصاء لمواطني الدّول الأوروبيّة قابليّتهم لهذا الأمر سنة 2015 حيث كانت النّسب كالآتي: 66% لكلّ من ألمانيا وفنلندا والنّمسا و55% في إيطاليا(2)، وفي تقرير فرنسي حديث صادم كُشِف عن أنّ أكثر من 10 آلاف طفل تعرّضوا للتحرّش الجنسي في الكنائس الفرنسيّة منذ 1950 وأنّ القساوس المُصابون بشـ.ذوذ اشتهاء الأطفال يتجاوز عددهم 1500(3)!

ولا ينتهي الأمر ههنا، إذ صدر أخيرًا كتاب “العائلة الكبيرة” الذّي هزّ المُجتمع الفرنسي للخبيرة الدّستورية “كاميل كوشنير” كشفت فيه أنّ رئيس مجلس إدارة معهد الدراسات السياسية المرموق بباريس، قد اعتدى جنسيًّا على شقيقها التوأم، وأسفر ذلك عن خروج الكثير من الأشخاص عن صمتهم وظهرت كثير من الفضائح الجنسيّة وزنا المحارم للعديد من المشاهير في الفنّ والسّياسة والإعلام.

وفي النّهاية أدّي هذا الانفتاح الجنسي، المُتجرّد من كلّ القيم الإنسانيّة، إلى هَوَسٍ ونَهَمٍ غير محدود وإلى غياب الأمن النّفسي والاستقرار الاجتماعيّ، وبالتّالي أصبح يُعاني البعض في هذه المجتمعات من ضغط عصبي وقلق وجنون قادهم إلى الاغتصاب والجريمة، حيث نشرت مجلّة “مادموزيل” الفرنسية سنة 2019 أنّه يتمّ اغتصاب امرأة كلّ سبع دقائق في فرنسا(4).

جديد مقالات السبيل: "العفاف الاجتماعي.. عقبات وتحدّيات" بقلم حمزة بالقروية Hamza Belgarouia
https://bit.ly/3d7P7aV
1.5K views
Open / Comment
2021-03-27 00:47:59 السير إلى الله متعب..لكنه مفرح مسعد!..كيف؟

رجل قيل له اركض ألف متر دون توقف..ولك مليون دولار!
ستراه يركض وهو متعب..وفي نفس الوقت هو سعيد..وسعيد جدا..لأن المليون تنتظره في نهاية الطريق..وستنسيه كل تعب..

وربما ينظر أثناء ركضه إلى القاعدين المستريحين نظرة شفقة.."مساكين.. لن يحصلوا على مليون مثلي..إلا إن اشتركوا في السباق"

مليون حولت تعبه فرحا..وتسارع نبضه طربا..
فكيف لا يفرح السائر إلى الله..مهما كان تعبه..وفي نهاية سيره:ما لا عين رات ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر!!

سجل مع السائرين
وأبشر يا طيب..

الدكتور أيمن خليل البلوي
2.7K views
Open / Comment